أهداف معهد المقاصد

2. إنشاء شبكة بحثية مقاصدية

إن إنشاء شبكة أبحاث مقاصدية عالمية أمر بالغ الأهمية لتوليد الزخم المطلوب من الأنشطة الفكرية والمساهمات التي يمكن أن تتراكم وتبني على بعضها البعض لانتاج طفرة نوعية للفكر المقاصدي . ولتوفير البيئة والموارد المناسبة للتعاون والمشاركة والتعلم والإنتاج البحثي بجودة عالية. يتم تصميم هذه الشبكة كتصميم ecosystem . والواجهة الرئيسية لهذه الشبكة ستكون على شبكة الإنترنت لتسهيل الاستفادة من المواهب الفكرية للباحثين في جميع أنحاء العالم بكفاءة وفعالية. والمكونات الرئيسية الأخرى للشبكة هي: قاعدة بيانات الباحثين، والمكتبة الرقمية، والتعلم الإلكتروني، والتدريب على البحوث، والنشر، ومنتديات المناقشة. وكمصدر أساسي لتجديد نموذج منهج مقاصدي ، سيقوم معهد المقاصد بتشجيع وتوجيه الجهود الرامية إلى توليد البحوث في المجالات الرئيسية التالية: الفقه الإسلامي، والسياسة العامة، والتنمية، والمرأة والأقليات. كذلك إعداد أسئلة بحثية محددة وتحليل للفجوات حيث ينبغي تركيز الجهود البحثية، والموارد التي تحتاج إليها أيضا من خلال دراسات استقصائية للمشاركين في هذه المنظومة.

1. تطوير منهجية المقاصد

تطوير منهجية للبحث المقاصدي لتشكل نقلة نوعية لفهم شمولي للقرآن والسنة هو من صلب أهداف معهد المقاصد. ينطلق هذا الهدف من التفكير الكلي الواسع والإستفادة من والإرث العلمي الإسلامي التاريخي الثري والإسهامات العلمية و الفكرية المعاصرة في هذا المجال. إن معهد المقاصد يعول على فريقه من العلماء والباحثين لإنتاج ورقة بمثابة وثيقة تأسيسية في غضون سنة واحدة ، ووضع منهجية تأسيسية في غضون خمس سنوات. 2. إنشاء شبكة بحثية مقاصدية إن إنشاء شبكة أبحاث مقاصدية عالمية أمر بالغ الأهمية لتوليد الزخم المطلوب من الأنشطة الفكرية والمساهمات التي يمكن أن تتراكم وتبني على بعضها البعض لانتاج طفرة نوعية للفكر المقاصدي . ولتوفير البيئة والموارد المناسبة للتعاون والمشاركة والتعلم والإنتاج البحثي بجودة عالية. يتم تصميم هذه الشبكة كتصميم ecosystem . والواجهة الرئيسية لهذه الشبكة ستكون على شبكة الإنترنت لتسهيل الاستفادة من المواهب الفكرية للباحثين في جميع أنحاء العالم بكفاءة وفعالية. والمكونات الرئيسية الأخرى للشبكة هي: قاعدة بيانات الباحثين، والمكتبة الرقمية، والتعلم الإلكتروني، والتدريب على البحوث، والنشر، ومنتديات المناقشة. وكمصدر أساسي لتجديد نموذج منهج مقاصدي ، سيقوم معهد المقاصد بتشجيع وتوجيه الجهود الرامية إلى توليد البحوث في المجالات الرئيسية التالية: الفقه الإسلامي، والسياسة العامة، والتنمية، والمرأة والأقليات. كذلك إعداد أسئلة بحثية محددة وتحليل للفجوات حيث ينبغي تركيز الجهود البحثية، والموارد التي تحتاج إليها أيضا من خلال دراسات استقصائية للمشاركين في هذه المنظومة.

4. تغيير أنماط التفكير والسلوك من خلال الشراكات مع المؤسسات المهنية المتخصصة

إن النجاح الملموس لمعهد المقاصد الذي نطمح له سيتحقق عندما تلهم النظريات والأبحاث والدراسات التي أنتجها المعهد حلولًا حقيقية ذات اثر مفيد ملموس على الأفراد والمجتمعات. ومن المتوقع أن يتم هذا التأثير من خلال إقامة شراكات وثيقة مع المنظمات المتخصصة العاملة على أرض الواقع في مجالات مختلفة مثل التنمية والسياسات العامة ووسائل الإعلام ومؤسسات التعليم والتدريب ووكالات الإغاثة والرعاية الاجتماعية. ومن أجل دعم ھذه الشراکات، سوف يقدم المعهد ما یلي: أ) أنشطة تعلیمية و تدریب تعزز فھم المقاصد وتطبیقاتھا، ب) دعم وضع استراتیجیات تنظیمیة مناسبة تحقق النجاح مع التمسك بمبادئ ومقاصد الشريعة. أن تطبيق الشركاء للأفكار التي تتبنى رؤيتنا المقاصدية المعاصرة سيقدم ملاحظات قيمة تفيد في المراجعات المستمرة وتحسين البحث مما يعود على العمل والإنتاج بالنفع، كما تعمل هذه الشراكات أيضا على تضافر الجهود وتعزيز الكفاءة والابتكار وتنوع الأساليب وطرق تحقيق الأهداف.

3. شبكة للمراكز البحثية عالمية

يستهدف معهد المقاصد إنشاء شبكة من مراكز البحوث المختصة في مقاصد الشريعة والمعاهد والجامعات ذات الصلة، وهذا يتطلب تنسيق الجهود وتطبيق الأفكار والمشاركة والتعاون بين مراكز البحوث والمعاهد والمنظمات الشريكة. هذه المراكز ستكون هي البنى الأساسية لأنشطة معهد المقاصد في مواقع جغرافية استراتيجية في أنحاء العالم للقيام بالمهام التالية: أ (إجراء البحوث، والتعليم، والتدريب، والتعاون مع المنظمات المحلية والإقليمية، وتقديم الاستشارات والتعاون مع الأفراد والجهات المختلفة لمواصلة تعزيز وتنقيح البحث والتطوير في جميع أنحاء مراكز ومكاتب معهد المقاصد ، ج) دعم مكاتب معهد المقاصد وممثليها والمؤسسات التابعة لها والعمل معها ومع الشراكات الأخرى داخل النطاق الجغرافي.