تشكيل معهد المقاصد - عالمي

على مدى السنوات العشر الماضية، تم تسجيل معهد المقاصد MI كشركة استشارية في المملكة المتحدة وقدم علماء وباحثو المعهد برامج تدريب ومشاريع بحثية في مقاصد الشريعة وعدد من التطبيقات ذات الصلة في الجامعات والمراكز الفكرية والحكومات والمنظمات غير الحكومية في أكثر من 50 دولة، ثم أتى تدشين المعهد كمؤسسة في الولايات المتحدة الأمريكية لتوفير البيئة المؤسسية المناسبة لضمان تحقيق التواصل والتكامل والتعاون بين جهود جميع الأفراد والمؤسسات المختلفة والمساهمة في تعزيز دور المقاصد في الحياة الإنسانية.

What is the best methodology for re-reading and re-interpreting the Islamic scripture in light of today’s realities and state of knowledge?

What is the Islamic concept of freedom and justice?

What is the link between today’s notions of human rights and Islamic law?

How can these renewed understandings contribute to development, morality and civility?

بدأ معهد المقاصد أنشطته رسميا في عام 2017 بتعيين فريق تنفيذي بما في ذلك البروفيسور جاسر عودة رئيسا، والدكتورة بسمة عبدالغفار نائبا للرئيس، والدكتور زيد برزنجي مديرا تنفيذيا. ثم  إنشاء مجلس أمناء (BOT) برئاسة السفير  إبراهيم رسول. ويشمل هيكل المعهد أيضا المديرين التنفيذيين الإقليميين ومديري المنظمات التابعة لها، وممثلي المعهد في البلدان المختلفة ومنسقي البرامج والمشروعات، فضلا عن مجلس الأكاديمي يتكون من نخبة من العلماء المتميزين.

يقع مقر معهد مقاصد في الولايات المتحدة الأمريكية ككيان مؤسسي غير هادف للربح.

US Federal EIN 81-5384123.

و جميع الفروع  التابعة للمؤسسة، والمراكز والمكاتب الإقليمية مسجلة بوصفها منظمات غير حكومية مستقلة و كيانات غير ربحية في بلدانها.